محلي

قطاع المأوى والمواد غير الغذائية: ليبيا تكافح للتعامل مع آثار الدمار منذ 2011

قال قطاع المأوى والمواد غير الغذائية إن ليبيا تكافح للتعامل مع آثار النزاع المسلح والأزمات الاقتصادية والحوكمة والتأثير المباشر وغير المباشر لجائحة كورونا التي أدت إلى تدهور الخدمات العامة وسبل العيش.

وأوضح القطاع التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في تقرير له أن النازحين داخليا منذ 2011 يفتقرون إلى الأدوات المنزلية الأساسية والسكن اللائق، مشيرا إلى أن الأضرار الجسيمة التي لحقت بالمنازل،زادت تكلفتها، مشددا على أهمية إصلاح البنية التحتية والمدارس والمرافق الصحية سريعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى