محلي

الشهيبي: الاخوان يسعون إلى خلط الأوراق بـ “دستور مؤقت” لعرقلة الانتخابات

 

اعتبر رئيس الهيئة العليا لـ”تحالف القوى الوطنية”، توفيق الشهيبي، أن تخوف بعض المرشحين من تأجيل الانتخابات يعد أمراً مفهوماً ومقبولاً، في ظل ما يرصد من محاولات للمماطلة من قبل القابضين على السلطة التشريعية والتنفيذية حالياً.

وأضاف في تصريحات لصحيفة “الشرق الأوسط”، طالعتها قورينا، “أن القابضين على السلطة حالياً يرفضون تسليم مواقعهم نهاية العام الجاري، وفقاً لخريطة الطريق الأممية، التي توافق الجميع عليها في ليبيا قبل أشهر قليلة”.

ورأى “الشهيبي” أن تأجيل الانتخابات قد يكون كفيلاً بفقدان هؤلاء المرشحين لثقلهم لدى مناصريهم، في ظل تغيير التحالفات بالمشهد السياسي، مشيراً إلى أن هذا الأمر قد يؤدي في نهاية المطاف إلى استبدال صندوق الذخيرة بصندوق الاقتراع، في ظل استمرار انقسام المؤسسة العسكرية والتدخلات الخارجية.

وأعرب “الشهيبي” عن أمله في أن يكلل مؤتمر”برلين 2″ بإصدار تحذيرات جدية تبطل مساعي التيار المعرقل للانتخابات، في إشارة إلى “تنظيم الاخوان”، لافتاً إلى أن المناورات التي اعتمدها هذا التنظيم، تارة بالمطالبة بضرورة بالاستفتاء على مشروع الدستور لعام 2017، وأخيراً دعوة عدد من أعضاء المجلس الأعلى للدولة لاعتماد هذا المشروع كدستور مؤقت لدورة رئاسية وبرلمانية واحدة، في محاولة لخلط الأوراق عبر تعدد مشاريع الأطر الدستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى