محلي

تيهو ساي يرى أن حفتر أحد أكبر عوامل عدم استقرار الجنوب والمنطقة بأسرها

اعتبر الكاتب المتخصص في الشؤون الأفريقية موسى تيهو ساي، أن العملية العسكرية التي أطلقها حفتر في الجنوب الليبي تحمل عددا من الأهداف، أبرزها ما يتعلق بانتخابات 24 ديسمبر المقبل.

وأوضح تيهو ساي، في تصريحات لـ “وكالة نوفا” الإيطالية تابعتها “قورينا” أن حفتر سيحاول إبعاد أي شخص ليس له أي ولاء له قد يفكر في الترشح للانتخابات المقبلة، لافتا إلى أنه يريد أن يتم انتخاب برلمان مطيع له، يمكنه من تحقيق أطماعه.

وأشار تيهو ساي، إلى أن تصريحات حفتر تناقض أفعاله، متسائلا عن كيفية طرده للمرتزقة الأفارقة من الجنوب، وهو يستعين بهم في كل حروبه، مشددا على أن حفتر أحد أكبر عوامل عدم استقرار الجنوب، خاصة وأن قواته تشرف على تجارة المخدرات والوقود على حد قوله.

وأضاف تيهو ساي، أن حفتر دعم المعارضة التشادية التي أطاحت بنظام إدريس ديبي، وفاقمت مشكلة الإرهاب والجماعات المتطرفة، ووضعت الساحل الأفريقي كله في المحك، وهددته تهديدا أمنيا خطيرا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق