محلي

استعباد وعنف واستغلال .. مهاجرات يكشفن عالم مافيا المليشيات للاتجار بالبشر في ليبيا

اعتبرت مهاجرات غير شرعيات، أن ليبيا بلد الجحيم، مشيرين إلى أنهن الذي عايشن العنف والتعذيب والاستعباد أثناء عبورهن من ليبيا نحو أوروبا.

ونقلت وكالة “فرانس 24″، في تقرير لها طالعته “قورينا” شهادة عائشة من غينيا، والتي أكدت أنها وجدت نفسها محتجزة داخل غرفة في ليبيا بعد أن فرّت من حياة صعبة في بلادها، وأنها أيقنت أنها هربت من كابوس نحو الجحيم، مؤكدة أنها كانت تُجبر على ممارسة البغاء دون مقابل.

كما تطرق تقرير “فرانس 24″، إلى قصة مريم، من ساحل العاج، لافتا إلى أن أحلامها اصطدمت بقضبان السجن الذي قضت فيه ستة أشهر في ليبيا، وتم استغلالها جنسيًا من قبل مسلحين ينتمون إلى مليشيات تدير مخيمات مهاجرين غير شرعيين يمارس فيها التعذيب والاغتصاب والابتزاز والعمل القسري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى