محلي

أنقرة تتحدى المجتمع الدولي وتطلب حصانة لـ قواتها الموجودة في ليبيا

أعلنت الخارجية التركية، أن أنقرة أكدت خلال مؤتمر برلين الثاني أنها لن تسمح بمساواة مدربيها ومستشاريها في ليبيا مع المرتزقة

وأوضح المتحدث باسم الشؤون الخارجية التركية تانجو بيلجيتش، في بيان بخصوص مؤتمر ليبيا الذي عقد في برلين في 23 يونيو الجاري، وطالعته “قورينا” أن
الوفد التركي تحفظ على بعض البنود التي جاءت في مؤتمر برلين الثاني، مشددا على أن أنقرة لن تسمح باستجواب مدربيها ومستشاريها في ليبيا على منصات إقليمية ودولية ، وأن يتم جمعهم مع المرتزقة.

وأضاف بيلجيتش أن بلاده ترغب في تطوير التعاون مع دول الخليج ودول المنطقة الأخرى ، مشددا على أن العلاقات التركية المصرية مهمة جدًا لاستقرار وازدهار المنطقة ، مؤكدا أن تركيا تهدف زيادة النقاط التي نتفق عليها بشأن كل من القضايا الثنائية والإقليمية وتطوير تفاهم مشترك……

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى