محلي

يوسف المنقوش يحمل “حفتر” مسؤولية عدم توحيد المؤسسة العسكرية

اعتبر رئيس الأركان العامة بحكومة الكيب، يوسف المنقوش، أن توحيد المؤسسة العسكرية من المستحيلات لوجود مصاعب كثيرة في هيكلها، موضحا أن هناك خللا كبيرا في البنية القيادية في شرق ليبيا وغربها.

وأوضح المنقوش في تصريحات خلال برنامج المسائية على شاشة الجزيرة مباشر، طالعتها “قورينا” إن القوات في شرق ليبيا تعد مليشيا قبلية أوعائلية يقودها أبناء “حفتر” وأقاربه، مستنكرا التضخم الكبير في عدد من يحملون رتبا عسكرية رفيعة سواء في الشرق أو الغرب.

وأضاف المنقوش أن الحرب التي شنها حفتر على طرابلس وما رافقها من تداعيات تزيد من صعوبة ذلك، مشددا على ضرورة وجود فترة انتقالية يتم فيها إصلاح هيكلية المؤسسة أولا ثم توحيدها.

وأشار المنقوش إلى أن حفتر لن يقبل أي جهود لتوحيد المؤسسة العسكرية تحت قيادة منتخبة، لافتا إلى أن حفتر سيخرج من المشهد حال توقف الدعم الخارجي الذي يتلقاه.

وأكد المنقوش صعوبة إجراء انتخابات رئاسية شفافة ونزيهة في ظل سيطرة حفتر على المنطقة الشرقية ومساعيه لفرض نفوذه على الحدود مع الجزائر، مشيرا إلى أن هناك مشكلة كبيرة في خروج مرتزقة شركة “فاغنر” لأنها خرجت عن سيطرة حفتر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى