محلي

زياد دغيم  يؤكد أن ضغوطا دولية تمارس على أعضاء ملتقى الحوار في جنيف

 

أعلن عضو ملتقى الحوار السياسي، زياد دغيم ، استمرار جلسات الملتقى اليوم الأربعاء، بالعاصمة السويسرية، جنيف، حول محاور الأمس دون مقترحات جديدة.

وأكد دغيم في تصريحات خاصة لـ “منصة فواصل”، طالعتها قورينا ، “أن الأعضاء منقسمون إلى فرق رئيسية بين من يريد مرحلة دائمة بالاستفتاء على مشروع الدستور الحالي أو تعديله ثم الاستفتاء عليه، ومن يريد مرحلة انتقالية رابعة بإجراء الانتخابات أولا”.

وأشار إلى أن هناك “فريقان” الأول، يريد إجراء الانتخابات في موعدها على أن تقتصر على البرلمان فقط، والثاني يريدها انتخابات برلمانية ورئاسية معا، مضيفاً: “أن هناك أيضاً من يريدها انتخابات رئاسية دون شروط، وآخرون يريدونها وفق الأعراف الدولية التي تمنع العسكري والمحكوم ومتعددي الجنسية”.

وتابع “دغيم” أن هناك ضغوط قوية من المجتمع الدولي على الملتقى والبعثة لطرح الانتخابات الرئاسية، وشروط الترشح سببت خلافات كبيرة بين الأعضاء، وستكون تداعياتها بعد الملتقى أصعب، على حسب قوله.

 

واختتم تصريحاته بالتأكيد على اللجوء إلى التصويت لحسم كافة الأمور العالقة، موضحاً أن الحسم سيكون “على الورق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق