محلي

«حراك من أجل 24 ديسمبر» يرفض اجراء انتخابات رئاسية بنظام القوائم ويلوح بالعصيان المدني

أصدر حراك من أجل 24 ديسمبر بياناً أكد فيه رفضه محاولات الالتفاف والتدجين باقتراح انتخابات رئاسية بنظام القوائم وبرلمان من غرفتين.

ودعا في البيان الذي طالعته «قورينا» لإجراء الانتخابات الرئاسية وفق الاتفاقات السابقة بالانتخاب المباشر للرئيس ومجلسا تشريعيا واحدا يمثل كل الليبيين، مشيراً إلى أن يوم 24 ديسمبر لا يمكن التراجع عنه أو القبول بتأجيله.

وحمل البيان بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مسؤولية الفشل في إقرار القاعدة الدستورية، مطالباً إياها بتوسيع دائرة الحوار والمشاركة وإعلان أسماء المعرقلين فور انتهاء الجلسة الحالية بوصفهم أعداء للديمقراطية وللشعب الليبي.

وشدد البيان على ضرورة الاتفاق على قاعدة دستورية وتقديمها لمجلس النواب الليبي والمجتمع الدولي وإقرارها ضمن الإعلان الدستوري وتجاوز أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأكد رفضه لأي محاولات للوصاية على إرادة الليبيين والذهاب لصناديق الاقتراع في الموعد المحدد، ورفض التمديد لحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، كما طالب بإدراجها كمعرقل للحل السلمي في ليبيا.

ولوح البيان بحقهم في الذهاب لخيار التصعيد الميداني بالاحتجاج السلمي والعصيان المدني رفضا لمحاولات اختطاف الإرادة والصوت السياسي وحماية للمسار الديمقراطي من استمرار نهج تفقير الليبيين ونهب المال العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق