محلي

عارف النايض يطالب “يان كوبيش” فتح تحقيق مع الدبيبة لتورطه في فشل الحوار السياسي

 

بعث رئيس “تكتل إحياء ليبيا” عارف النايض، رسالة إلى المبعوث الأممي لدى ليبيا يان كوبيش، على خلفية فشل ملتقى الحوار السياسي في التوصل إلى حل بشأن القاعدة الدستورية لانتخابات 24 ديسمبر المقبل.

وقال النايض في رسالته التي نشرتها صفحة “رؤية إحياء ليبيا” على فيس بوك ورصدتها قورينا، عقب فشل الذريع والكارثي لأعمال ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي عُقِدَ في جنيف على مدى الأربعة أيام الماضية.

وطالب “النايض” منع أي محاولة أخرى من قِبَل رئيس الوزراء الحالي ومساعديه لعرقلة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المباشرة في موعدها المحدد في 24 ديسمبر المقبل.

كما طالب بنشر نتائج تحقيق لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة على وجه السرعة فيما يتعلق بالعملية المعيبة التي أوصلت رئيس الوزراء الحالي إلى السلطة (الملحق رقم (13) الذي تم حجبه من تقرير اللجنة الأخير).

وشدد على ضرورة فتح تحقيق شامل للنظر في الأساليب التي اتبعها المعرقلون للإنتخابات وتمكنوا من خلالها من تخريب جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي الأخيرة وذلك بطرح مقترحات مخالفة للقانون الدولي والإجماع المحلي والدولي تنال من قطعية التاريخ المحدد لعقد الإنتخابات في الرابع والعشرين من ديسمبر القادم.

كما طالب بالنظر بشكلٍ جدي في نقل صلاحيات رئيس الوزراء التنفيذية إلى نائبه لحين انتهاء التحقيقات وصدور نتائجها.
وأشار النايض إلى ضرورة حث رئيس مجلس النواب على استخدام صلاحيات رئاسة المجلس لتفعيل القرار رقم 5 لسنة 2014 مقترنا بالأحكام الواردة في التعديل السابع للإعلان الدستوري.

وشدد على ضرورة إظهار الحزم والجدية من خلال فرض عقوبات رادعة ناجزة على كل من سولت أو تسوّل له نفسه عرقلة أو تخريب إجراء الانتخابات في موعدها المحدد. وقد سبق مخاطبتكم بشأن حالات محددة بهذا الخصوص، والآن لديكم القائمة المحدثة من معرقلي الانتخابات خلال جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي الأخيرة.

كما لفت إلى الإستمرار في ممارسة الضغوط على جميع القوات الأجنبية والمرتزقة لمغادرة الأراضي الليبية بشكلٍ عاجل، وإشراك الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية في إمكانية إرسال فرق دعم الانتخابات وحمايتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى