محلي

الوطنية لحقوق الإنسان تدعو المواطنين للتسجيل في السجل الانتخابي للمشاركة في استحقاق ديسمبر القادم

رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، بفتح سجل الناخبين وأنطلاق عملية التحديث، التي بدأت بها المفوضية الوطنية العليا للإنتخابات، استعداداً للاستحقاق الانتخابي وإجراء الإنتخابات العامة المقرر في 24 ديسمبر القادم .

وأكدت اللجنة في بيان لها على صفحتها الرسمية “فيسبوك” رصدته “قورينا” على أهمية الإلتزام بإحترام إرادة الشعب الليبي وحقه الدستوري والقانوني والوطني في الوصول إلى الإنتخابات العامة وإجراؤها فى جو آمن وفي الموعد المقرر، وذلك وفقاً لما نصت عليه خارطة الطريق، ومخرجات ملتقي الحوار السياسي الليبي، وقرار مجلس الأمن الدولي بشأن ليبيا رقم ( 2570) .

وأضاف بيان اللجنة أن فتح باب تحديث بيانات الناخبين يأتي انطلاقًا من أن حق المشاركة السياسية للمواطنين في الحياة السياسية أساسي ضمن حقوق الإنسان والمواطنة الأساسية، بالاضافة إلى ما نصت عليه، المادة (25) فقرة (ب) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والذي ينص على: “أن تجرى الانتخابات في أجواء نزيهة وبصفة دورية بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري، تضمن التعبير الحر عن إرادة الناخبين .”

وأكدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، على أن إجراء الإنتخابات العامة تعد ركنا أساسيا وجوهريا لقيام نظام سياسي للدولة الذي يستمد شرعيته وقوته من الإرادة الشعبية، التي يجري التعبير عنها عبر الانتخابات لضمان العدالة والمساواة بين أفراد الشعب وحقهم في تقرير مصيرهم وضمان المشاركة السياسية .

وجددت اللجنة في بيانها، دعمها الكامل للمفوضية الوطنية العليا للانتخابات، ولدورها في إتمام الاستعدادات اللّازمة لإجراء الإنتخابات العامة المقرر إجراؤها في ديسمبر القادم.

وطالبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ،جميع المواطنين الليبيين بالإسراع في التسجيل لمن لم يسبق لهم التسجيل وتحديث التسجيل لمن سبق له التسجيل في سجل الناخبين، وذلك للمشاركة الفاعلة في الاستحقاق الإنتخابي القادم .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى