محلي

السايح: المفوضية غيرت خطتها العملياتية الخاصة بالانتخابات.. ولا يمكن الانتقال لأي انتخابات ما لم يوجد قاعدة دستورية

أكد رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح، اليوم الاثنين، أن المفوضية غيرت خطتها العملياتية الخاصة بالانتخابات.

وأضاف خلال تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية طالعتها «قورينا»، قائلاً: “كنا نأمل أن نستلم القاعدة الانتخابية يوم 1 يوليو، ولكن هذا لم يحصل ولهذا غيرنا الخطة العملياتية لتنفيذ الانتخابات، واستبقنا بعمليات أخرى، مثل تحديث سجل الناخبين وعدد من العمليات التي ليس لها علاقة بالقانون”.

وحول الموعد الجديد الذي قد تستلم فيه المفوضية قانون الانتخابات وتؤهلها للوفاء بموعدها، قال السايح: “لقد غيرنا خطتنا لاستلام القانون إلى الأول من أغسطس القادم، ولو استلمناها في هذا الوقت سنستطيع إجراء الانتخابات في موعدها”.

وأشار «السايح» إلى أن القاعدة الدستورية هي أساس العملية الانتخابية، ولا يمكن الانتقال لأي انتخابات ما لم يوجد قاعدة دستورية تَوَافق عليها جميع الليبيين.

وشدد «السايح» على أن الانتخابات جزء أساسي من الجهود الدولية لإرساء الاستقرار في ليبيا التي تشهد اضطرابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى