محلي

مصادر ترجح اعتماد مجلس النواب للميزانية جلسة الاثنين المقبل

أكدت مصادر من مجلس النواب أن المجلس يتجه خلال جلسته الرسمية، الاثنين المقبل،لاعتماد الميزانية العامة للدولة بعد إدخال التعديلات عليها من لجنة المالية بالمجلس، مشيرة إلى تعثر الاجتماعات التي تجري بين اللجنة الوزارية التابعة لحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة مع لجنة المالية.

ولفتت المصادر في تصريحات لصحيفة ” الاتحاد” طالعتها “قورينا” إلى أن مجلس النواب يرفض تخصيص مليار دينار لبند الطوارئ الذي لم تحدد حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة بدقة أوجه الصرف التي ستخصص لها هذه المليارات، موضحةً أنه يجري التشاور حول تخصيص ميزانية تسييرية للحكومة حتى 24 ديسمبر المقبل تمكنها من إنجاز مهامها وتخصيص أموال للمفوضية العليا للانتخابات للتجهيز للاستحقاق الانتخابي.

وتوقعت المصادر أن يتم الموافقة على ميزانية تقارب 75 مليار دينار ليبي في جلسة مجلس النواب الاثنين المقبل، لافتة إلى رفض الحكومة تخفيض الميزانية المطروحة وتمكسها ببند الطوارئ الغامض وتتحفظ على تمرير ميزانية تقدر بـ75 مليار دينار ليبي.

وأوضح عدد من النواب في تصريحات منفصلة لـ«الاتحاد» تحفظ عدد كبير منهم على بعض الأبواب الواردة في ميزانية الحكومة ومنها باب الطوارئ وباب التنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى