محلي

تنسيقية العمل الوطني : إدارة الحوار عقدت الازمة وشجعت المعرقلين

وجهت تنسيقية العمل الوطني التي تضم عدداً من الأحزاب والتكتلات والشخصيات السياسية المستقلة، رسالة إلى كلا من الأمين العام للأمم المتحدة، و رئيس وأعضاء مجلس الأمن الدولي، والمبعوث الأممي إلى ليبيا

وأوضحت الرسالة التي تحصلت “قورينا” على نسخة منها، أن الــطريــقة الــتي اديــرت بــها جــلسات الــحوار، أدت إلــى خــلق الــعراقــيل وزيـادة تـعقيد الازمـة الـليبية بـدلاً مـن تـقريـب وجـهات الـنظر وازالـة الـخلافـات حـول الـقاعـدة الدستورية المقترحة، وشــجعت الأعــضاء المــعرقــلين عــلى فــتح الــنقاش فــي مــسائــل ســبق وأن حــسمت بــمقتضى خــريــطة الــطريق، ومــسائــل اخــرى كـانـت مـحسومـة بـمقتضى قـرارات صـادرة عـن مجـلس الـنواب، وتـمكنوا بـذلـك مـن اجـهاض جهود الوصول إلى قاعدة دستورية للانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وشددت الرسالة على أن وجـود أشـخاص بـملتقى الـحوار أثـيرت حـولـهم شـبهات فـساد ودفـع رشـاوى عـلمت بـها بـعثة الأمـم المتحـدة ووعـدت بـفتح تحقيق فـيها الـقى بـظلالـه عـلى نـتائـج مـلتقى الـحوار مـنذ تـشكيل السـلطة الـتنفيذيـة الجـديـدة، محذرة مـن تـكرارهـا فـي جـلسات الـحوار بهـدف مـنع التوافق على مشروع القاعدة الدستورية.


وحث الأحزاب والتكتلات والشخصيات السياسية المستقلة، في ختام رسالتهم، الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس وأعضاء مجلس الأمن، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عـلى تبني مشـروع الـقاعـدة الـدسـتورية ودعـوة الجهات المعنية الليبية للشــروع في التحضير للانتخابات على أساسها، مشيرة إلى أن المبعوث الأممي يان كوبـيش الـعام أعلن مسبقا أن الانـتخابـات يمكن أن تجـرى وفـقاً لمخرجات لجنة فبراير وقرار مجلس النواب رقــم 5 لسنة 2014، حال فشل ملتقى الحوار في اعتماد قاعدة دستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى