محلي

لنقي: لن يستطيع أحد إعادة الإرادة من دون مساعدة الشعب

اعتبرت عضو اللجنة القانونية بملتقى الحوار السياسي الزهراء لنقي، ‏أن الإخلال بخارطة الطريق والانتخابات المقرر لها في 24 ديسمبر، قد يفرط عقد الدولة ويعود بها مرة ‏أخرى إلى الحرب.‏

وأشارت لنقي في تصريحات لـ قتاة “الوسط”، تابعتها “قورينا” ‏إلى أن عدم وجود إطار ‏تنظيمي ولا لائحة داخلية لملتقى الحوار،أحد أبرز الإشكاليات التي ‏تعرقل عمله، لافتة إلى أن خارطة الطريق هي البوصلة لـ تعزيز ‏الشرعية السياسية عبر الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.‏

وأضافت لنقي أن ‏اللجنة الاستشارية أججت الشارع، وغيرت الأمر برمته في تلك ‏الشروط الخاصة بالانتخابات الرئاسية، لافتة إلى أن حكومة الوحدة المؤقتة ستستمر لـ أربع أو خمس سنوات وليس فقط 18 شهراإذا لم تُجر الانتخابات في موعدها ‏كما هو كان متفق عليه.‏

وحذرت لنقي من أنه ستزيد عمليات قطع ‏الكهرباء كلما اقتربت الانتخابات لأن هناك من لا يرد الانتخابات، مشددة على أن أحد لن يستطيع إعادة الإرادة من دون مساعدة الشعب الليبي.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى