محلي

“معزب”: البرلمان والمجلس الأعلى والبعثة الأممية يمكنهم التوافق على قاعدة دستورية وإجراء الانتخابات بموعدها

أكد عضو المجلس الإعلى للإخوان، محمد معزب، أنه حتى الآن يمكن للبرلمان والمجلس الأعلى والبعثة الأممية التوافق على قاعدة دستورية وإجراء الانتخابات بموعدها، وحينذاك سيتحتم على الحكومة والرئاسي تسليم السلطة والرحيل، أو قد يستمران لفترة قليلة بعد هذا التاريخ ربما لا تزيد على أربعة أشهر.

وقال معزب في تصريحات لـ ” صحيفة الشرق الأوسط” طالعتها “قورينا” إنه لا يستبعد تأجيل الانتخابات إلى أبريل 2022 لكن في ظل تمسك الدول المتنفذة في المشهد الليبي وخاصة الولايات المتحدة وبريطانيا بضرورة إجرائها،لا يمكن قبول تأجيلها إلا لفترة محدودة تتطلبها الإجراءات الفنية.

وأوضح معزب أن رهان المجلس الرئاسي والحكومة بالبقاء في الحكم لفترة أطول ليس إلا قراءة خاطئة وناقصة للمشهد، مشيرا إلى إصرار البعثة الأممية والمجتمع الدولي على أنه في حال فشل المجلس الأعلى والبرلمان في التوافق على القاعدة الدستورية فسيتم اللجوء إلى ملتقى الحوار.

وتابع معزب أن الملتقى فشل في التوافق ولكن هذا لم يكن نتاجاً لتعدد آراء الأعضاء بقدر ما كان نابعاً من سوء إدارة الجلسات من قبل فريق البعثة الذي سمح بفتح المناقشات لمراجعة أمور كان قد تم حسمها بالفعل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى