محلي

دغيم: مماطلة مجلس النواب تفتح باب الحرب للسيطرة على النفط

 
اعتبر عضو مجلس النواب زياد دغيم أن عدم توافر النصاب القانوني بدعة وذريعة جديدة لجأت إليها إدارة مجلس النواب لرفض إقرار الميزانية، لافتا إلى أنه لم يكن هناك نية لإقرارها منذ بداية المناقشات حولها في أبريل الماضي.
 
وطالب دغيم في تصريحات لـ “الشرق الأوسط” طالعتها “قورينا” مجلس النواب بالكشف عن محاضر إقرار ميزانيات الحكومات السابقة لإيضاح الحقائق ومعرفة هل تم إقرارها في وجود النصاب القانوني أم لا؟، متهما بعض الأطراف في المجلس بوضع العراقيل أمام تمرير الميزانية.
 
وشدد دغيم على أنه بات يحق للدبيبة تفعيل نصوص الاتفاق السياسي، وتقديم ميزانيته إلى المجلس الرئاسي، ومجلس إدارة المصرف المركزي لاعتمادها، وهو ما قد يضيع على مجلس النواب حق مراقبة الإنفاق، معتبرا أن الميزانية المقترحة هي الأقل على مدار العقد الأخير مقارنة بغيرها، لافتاً إلى تغير سعر الصرف بشكل رسمي هذا العام بما يقترب من أربعة دنانير ونصف مقابل الدولار أي أن الميزانية هي في حدود 21 مليار دولار، محذرا من مغبة أن يفتح الوضع الراهن الباب لحرب جديدة شرسة تتمحور حول السيطرة على مصادر الثروة النفطية.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق