محلي

«المنصوري» يؤكد أن «اجتماعات روما» تأتي استكمالاً لمؤامرة ستفضي لنظام نيابي مختل يستنسخ ما يجري بتونس

قال عضو الهيئة التأسيسية المنتخبة لصياغة مشروع الدستور، ضو المنصوري، إن اجتماعات لجنة النواب في روما لمناقشة مشروع قانون انتخاب مجلس النواب ورئيس الدولة، تأتي استكمالاً للحلقة الأخيرة من المؤامرة التي ستفضي إلى نظام نيابي مختل التوازن، وبدون ضوابط دستورية وهو ما سيدخل البلاد في نفق لا خروج منه.

وأضاف المنصوري في تصريح لوكالة الأنباء الليبية طالعته «قورينا»، أن ما حدث في تونس يراد استنساخه في ليبيا من خلال إهمال مشروع الدستور الصادر عن هيئة منتخبة من الشعب، مما يترتب عليه التأسيس لدكتاتورية بثوب ديمقراطي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى