محلي

الخارجية الأمريكية: التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا يفاقم الأزمة

قالت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جيرالدين غريفيث، ‏إن التدخل العسكري الأجنبي في ليبيا يفاقم الأزمة سواء على المستوى ‏السياسي أو الأمني أو الصحي.‏

وأضافت غريفيث، في تصريحات لفضائية “ليبيا بانوراما”، تابعتها “ثورينا”، أن واشنطن تقوم حاليًا بمشاورات حول وجود ‏المرتزقة، مشددة على قدرة الدبلوماسية على ترحيل تلك القوات الأجنبية من ‏ليبيا”.

وبينت أن سفير الولايات المتحدة ومبعوثها الخاص إلى ليبيا ريتشارد نورلاند، يقوم حاليًا ‏بزيارة إلى طرابلس، لمناقشة رئيس حكومة الوحدة المؤقتة، عبد الحميد ‏الدبيبة، حول ترتيبات إجراء الانتخابات الليبية التي وصفتها بالمهمة لهم.‏

وأوضحت أن الولايات المتحدة تدرك بأنه لا تزال هناك صعوبات بشأن إجراء ‏المشاورات بين الأطراف الليبية، داعية جميع الأطراف إلى المشاركة ‏بفعالية لدعم العملية السياسية، لأن إجراء الانتخابات هي الخطوة الأولى ‏لمستقبل أكثر إشراقا للشعب الليبي، على حد قولها.‏

وشددت على أن الولايات المتحدة مُلتزمة بالتواصل مع جميع ‏الأطراف الليبية والمناقشات الدبلوماسية والتعاون مع الأمم المتحدة ‏والمجتمع الدولي، لأن هناك إجماع دولي على ضرورة إجراء الانتخابات، كما ‏اتضح من مؤتمر برلين 2.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى