محلي

عبد الرحمن الراشد: سيف الإسلام يستطيع الوصول للحكم وأمامه تحديات داخلية وخارجية

يرى الكاتب السعودي عبدالرحمن الراشد، أن الدكتور سيف الإسلام نجل الشهيد معمر القذافي موجود في ليبيا وبات من الرهانات المطروحة لحكم البلاد لكن أمامه تحديات صعبة.

وأوضح الكاتب في مقال بصحيفة الشرق الأوسط طالعته “قورينا” إن أمام الدكتور سيف الإسلام تراكمات من النزاعات الليبية المحلية، مناطقية وقبلية وشخصية، إضافة إلى التحديات الخارجية من دول لها نفوذ أو تأثير جزئي، عربية وأخرى مثل تركيا وإيطاليا وفرنسا والولايات المتحدة.

وبين أنه من السهل الإشارة إلى الوضع المفجع الذي آلت إليه ليبيا والليبيون بعد انهيار النظام السابق مشيرا إلى أن البعض يعتبر الخيار المثالي هو إعادة الأوضاع لما كانت عليه قبل فبراير 2011، مؤكدا أن أي زعيم سيرفع وعد تحقيق الأمن والاستقرار والعيش الكريم حتماً سيجد المساندة بعد عقد من الفوضى وحكم الجماعات المتناحرة والتدخلات الأجنبي.
ولفت إلى أن معضلة ليبيا بعد مضي عشر سنوات من ما وصفها بالثورة الفاشلة، لم تعد رفض لنوع من نظام الحكم؛ بل الانهيار التام وتقسيم البلاد نتيجة اقتتال الزعامات، لأن ليبيا لم تعد دولة، بل دويلات تحكمها ميليشيات.

واختتم مقاله بالتأكيد على أن الدكتور سيف الإسلام القذافي يمكنه أن ينافس ويصل إلى كرسي الحكم، مؤكدا أنه من بين الرهانات المطروحة، متسائلا إن كان يستطيع الانتصار فيما عجزت كل القوى المحلية عن تحقيقه خلال العشر سنوات الماضية، بتوحيد البلاد وحكمها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى