محلي

مصرع طفل إثر لدغة عقرب بقيرة الشاطئ.. وفزع بعودة «عقارب فزان» المميتة

لقي الطفل مرعي محمد مرع، بقيرة الشاطئ في الجنوب الليبي، مصرعه إثر لدغة عقرب في ظل عدم توفر مصل بالمستشفى.

ويدق هذا الحادث ناقوس الخطر بقوة لعودة عقارب فزان ذات اللدغات المميتة، وذلك بعد مرور أكثر من عقدين على اختفائها والقضاء عليها عام 1970 بالتعاون مع شركة فرنسية متخصصة.

يذكر أن العقرب يخرج من جحره عند ارتفاع درجات الحرارة باحثا عن البرودة ويتوجه إلى الأماكن الباردة ومنابع المياه ليلا، وفي النهار يبحث عن أماكن فيها الظل والرطوبة، وهو ما توفره منازل المواطنين مما يجعلهم عرضة للدغاته السامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى