محلي

مركز الاستشعار عن بعد: زخات الشهب “البرشاويات” تنير سماء ليبيا الخميس المقبل

أعلن المركز الليبي للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء أن سماء ليبيا ستشهد الخميس المقبل ” ليلة الجمعة” ذروة سقوط الشهب إذ يمكن رؤية ما يقارب من 60 إلى 100 شهاب خلال ساعة.

وأوضح المركز الليبي للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء في منشور عبر صفحته على “فيسبوك” طالعته “قورينا” أن زخة الشهب تسمى “البرشاويات” نسبة إلى المجموعة النجمية “برشاوس”، والمذنب المسبب لهذه الزخة الشهابية يسمى “سويفت تتل”، لافتا إلى أن الشهب التابعة لهذه الزخة تبدأ بالسقوط نحو الأرض أثناء مرورها في الحزام الغباري للمذنب، مبينا أن زخات شهب البرشاويات تتميز بأنها تنشط في وقت محدد، إذ تحدث هذه الزخات في كل سنة بين 14 يوليو و24 أغسطس.

وتابع المركز أن هذا العام ستكون ذروة هذه الزخة ليلة 12 أغسطس حيث تعتبر هذه الزخة من الأبرز خلال العام ويترقبها الفلكيون ومحبو مراقبة النجوم خلال ذروتها، إذ يمكن رؤية ما يقارب 60 إلى 100 شهاب خلال ساعة.

ولفت المركز إلى أنه لرصد شهب البرشاويات يجب أن يكون الراصد من موقع مظلم بعيداً عن أضواء المدن مع إطلالة واسعة على السماء للحصول على أفضل النتائج وسيحتاج الراصد لحوالي 40 دقيقة لتتكيف عينه مع الظلام وأن يعطي نفسه ساعة على الأقل لرؤية أحد الشهب بعد وصوله موقع الرصد، ويمكن البدء برؤية شهب البرشاويات ما بعد الساعة 9 مساءً بالتوقيت المحلي عند مراقبة الأفق الشرقي وتزداد الشهب بعد منتصف الليل عندما تكون نقطة انطلاقها أمام كوكبة برشاوش عالية في السماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى