محلي

وزيرة العدل: أغلقنا سجوناً غير قانونية ونواصل جهود الإفراج عن الساعدي القذافي

أكدت وزيرة العدل بحكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، حليمة عبد الرحمن، أن الوزارة لا تتوقف عن التواصل مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ حكم البراءة الذي حصل عليه اللواء الساعدي القذافي، رغم عدم خضوع مكان احتجازه لسلطة وزارة العدل.

وأشارت عبدالرحمن في تصريحات لـ ” الشرق الأوسط” طالعتها “قورينا” إلى أن الوزارة لا تملك عصا سحرية لمعالجة أوضاع السجون المرتبكة والشائكة بعد الظروف التي مرت بها البلاد من صراعات وانقسامات وما نتج عنها من وجود سجون لا تخضع لأي معايير نظامية أو قانونية،لافتة إلى أنها تحاول وضع أسس سليمة يمكن البناء عليها مستقبلاً، مضيفة أن هناك سجون كانت تخضع لجماعات تحمل السلاح وتم إغلاقها، حرصاً على إطلاق سراح أي محتجزين خارج إطار القانون، والكشف عن مصير بعض المفقودين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى