محلي

المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب ينتقد موقف الاتحاد الأوروبي تجاه السياسات العدائية لتركيا خاصة في ليبيا

انتقد المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، ما أسماه التراخي الأوروبي تجاه السياسات العدائية لتركيا خاصة في ليبيا.

وأكد المركز في تقرير له طالعته “قورينا” أن موقف الاتحاد الأوروبي والقرارات السياسية المتعلقة بالأزمة الليبية ضعيفة ولا تتناسب مع حجم الفوضى والتحديات التي تواجهها ليبيا، لافتا إلى أن ذلك يرجع إلى ضعف الدعم والوجود العسكري الأوروبي.

وأشار التقرير إلى أن القرار الأوروبي يرتكز بشأن تشكيل مهمة عسكرية في ليبيا على المراقبة والإشراف أكثر من وجود قوة قتالية.

وطالب المركز الاتحاد الأوروبي بضرورة أن يُبقي مباحثات انضمام تركيا للاتحاد حيةً حتى الانتخابات التركية المقبلة في عام 2023، لأن إنهاءها لن يؤدي إلا إلى دفع تركيا بعيدا عن الغرب وسيزيد التمرد التركي في المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى