محلي

نواب يطالبون بسحب الثقة من الحكومة خلال جلسة الميزانية

طالب عدد من النواب بالتحقيق مع حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، حيث أكد النائب رمضان شمبش، أن هذه الحكومة تتخبط في العمل وتخطت الأولويات التي جاءت من أجلها.

أما النائب طلال الميهوب، فقد أكد خلال جلسة لمجلس النواب لمناقشة الميزانية تابعتها «قورينا»، أن عبد الحميد الدبيبة أصبح ثقل على الدولة الليبية بوعودها وإسرافها للأموال الليبية من هنا وهناك، والذي فاق ما كان يريده من مجلس النواب.

من جانبه قال النائب سعيد امغيب، إن الوضع الراهن يتطلب لم الشمل ومنع الانقسام من خلال وقف هذه الحكومة عند حدها بإصدار قرار بسحب الثقة منها أو إلزامها بأن تكون حكومة تصريف أعمال حتى إجراء الانتخابات يوم الـ 24 من ديسمبر القادم.

فيما طالب النائب عيسى العريبي بسحب الثقة من الدبيبة لأنه فقد الحياد، وبالتالي الخروج عن الهدف كونها حكومة وحدة وطنية بتقصيرها في تقديم الخدمات خاصة الكهرباء في المنطقة الغربية.

وأضاف النائب أحمد الشارف، أنه وفقاً للقانون يمكن ب 40 تصويت أن تسحب الثقة من أي وزير، مشيراً إلى وجود 3 وزراء تم التوقيع عليهم بعدد أكثر من 83 صوتاً وسيتم تقديمهم بشكل رسمي لسحب الثقة منهم رسمياً.

من جانبه أكد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح وجود إجراءات يجب أن تتخذ قبل سحب الثقة من الحكومة، من بينها إخطار الحكومة بما عليها وتحديد جلسة لاستجوابها ثم يقرر مجلس النواب بسحب الثقة أو عدم سحبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى