محلي

إنقاذ 322 مهاجرا غر شرعي منهم نساء وأطفال قبالة السواح الليبية

نفذت سفينة “جيو بارنتس” 3 عمليات جديدة لإنقاذ مهاجرين كانوا على وشك الغرق أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط، ليصل عدد الناجين على متنها 322 شخصا بينهم نساء وأطفال.

وأوضح موقع “مهاجر نيوز” في خبر طالعته قورينا أن السفينة التابعة لمنظمة أطباء بلا حدد نفذت 3 عمليات إنقاذ متتالية وسط البحر المتوسط الأولى أغاثت 46 شخصا كانوا مكدسين على متن قارب خشبي صغير، “بعضهم أصيب بحروق الشمس والجفاف ودوار البحر”، بحسب ما أكدته المنظمة على تويتر.

وبعد بضعة ساعات أنقذت 34 شخصاً بينهم أطفال ورضع، أصغرهم يبلغ من العمر أسبوعين، وتدخلت مرة ثالثة طواقم الإنقاذ لمساعدة 29 شخصا بينهم أطفال كانوا على متن قارب متهالك.

وجاءت العمليات الثلاث الأخيرة، بعد أن كانت السفينة أنقذت الأحد 15 آب/أغسطس 189 مهاجرا كانوا على متن قارب خشبي مكتظ ومؤلف من طابقين. وأشار طاقم الإنقاذ إلى أن المهاجرين المكدسين في الطابق السفلي كانوا يعانون من نقص في الأوكسجين.

وقبل ذلك بحوالي 10 أيام كانت السفينة أنقذت 25 مهاجرا بينهم 10 قاصرين غير مصحوبين بذويهم انطلقوا من ليبيا، وأمضوا يومين في البحر قبل أن تنقذهم “جيو بارنتس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى