محلي

بالمستندات: تورط مسؤول بحكومة الدبيبة في واقعة إهدار أراضي الدولة في سبها وبيعها بثمن بخس

كشفت مستندات تحصلت عليها “ليبيا برس”، وطالعتها «قورينا» عن قيام مدير مصلحة ‏أملاك الدولة في سبها ببيع قطعة أرض بمساحة كبيرة من أملاك الدولة الليبية، بثمن ‏ضئيل جدًا.

وأظهرت المستندات أن مدير ‏مصلحة أملاك الدولة في سبها، سليمان محمد علي أبو عجيلة، قرر ‏بيع مقبرة ضمن أملاك الدولة إلى شركة الميناء الأصيل للمقاولات، ‏تقدر مساحتها بنحو 81400 متر مربع بمنطقة سبها الجديد.

وتشير الوثائق إلى أن تلك الأرض تم بيعها مقابل 162 ألف و800 ‏دينار فقط، وهو مقابل زهيد جدا، مقابل تلك المساحة من الأرض ‏والموقع الذي تتواجد فيه، كما تظهر الوثائق أيضا أنه تم تسجيل ‏تلك الأرض باسم الشركة في إدارة التسجيل العقاري أيضا، وتسديد ‏كافة الرسوم الخاصة بها لتصبح نافذة رسميًا باسم شركة ‏المقاولات.‏

اللافت للنظر في واقعة الفساد التي لم يجف حبرها بعد، أن كافة الإجراءات لم تستغرق وقتًا وتم الانتهاء منها بمنتهى السرعة، إلى جانب الثمن البخس الذي بيعت به قطعة أرض بهذه المساحة وفي هذه المنطقة، ما يعد دليلاً واضحًا بالمستندات على التعديات على أملاك الدولة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى