محلي

قراءة سياسية لقانون انتخاب رئيس الدولة الذي اجازه مجلس النواب الليبي

اعتبر الإعلامي أحمد عبدالهادي، أن إقرار مجلس النواب الليبي لـ قانون الانتخابات الرئاسية بشكل مباشر من الشعب يحدد ويؤثر على شكل المنطقة كلها.

وأوضح عبدالهادي في مقطع مرئي رصدته “قورينا” أن جماعة الإخوان كانت تخطط لإعادة سيناريو تونس عبر إجراء الانتخابات البرلمانية أولا وبعدها يختار البرلمان الرئيس للسيطرة على الوضع، لافتا إلى أن الإخوان تنظيم مدعوم من قطر و تركيا و الجماعات الإرهابية، ويسعى لأن تكون ليبيا نقطة إنطلاق لهم للعودة لـ مصر وتونس.

وأكد الإعلامي المصري أن ليبيا ستتخلص من الجماعة الإرهابية إلى الأبد بمجرد إجراء الانتخابات الرئاسية، مشيرا إلى أن وجود رئيس منتخب سيقضي على المخططات التي تستهدف ليبيا والمنطقة.

وشدد عبدالهادي أن تصريحات رئيس مجلس النواب عقيلة صالح حول من له حق الترشح للانتخابات فجر صراعات بين القوى الكبرى وبعضها، لافتا إلى أن عقيلة اكد أنه لن يتم إقصاء أحد من المشهد إلا عن طريق القانون والدستور، وأن إرادة الشعب هي الضمانة الوحيدة لإجراء الانتخابات.

وأضاف الإعلامي أن الظهور الأخير للدكتور سيف الإسلام القذافي باغت المشهد الدولي، مشيرا إلى أن وسائل إعلام أمريكية شنت حملة شرسة وموسعة لتشويه صورته ببث أخبار مكذوبة على أمل أن تهز مكانته لدى الشارع الليبي.

وأشار عبدالهادي إلى أن الصحف الأمريكية تتدعي أن موسكو تدعم الدكتور سيف الإسلام بقوة لاستعادة نفوذها في البلد الغني بالنفط، لافتة إلى أن فلاديمير بوتين يدعم الدكتور سيف الإسلام ويضغط على مصر وحفتر لدعمه في الانتخابات، مؤكدا أنها كلها أكاذيب تبثها الصحف للتأثير على المشهد السياسي في ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى