محلي

“السائح” يؤكد أن المفوضية وضعت خططا بديلة لإجراء الانتخابات في موعدها حال تأخر وصول القاعدة الدستورية

أكد رئيس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، عماد السائح، أن المفوضية وضعت خططا بديلة لضمان إجراء الانتخابات في موعدها حال تأخر وصول القاعدة الدستورية.

وأوضح السائح في تصريحات طالعتها “قورينا” أن المفوضية تستطيع التعامل مع كافة السيناريوهات المتوقعة أو العراقيل التي قد تشوب عملها وفقا للقانون.

وأشار السائح إلى أن قوائم الناخبين بلغت حوالي 2 مليون و850 ألف ناخب بزيادة حوالي 450 ألف ناخب عن آخر انتخابات تم تنظيمها في ليبيا عام 2014.

ولفت السائح إلى أن المفوضية قدمت مقترحا لمجلس النواب ليكون عدد المقاعد في البرلمان الجديد 243 مقعدا، مضيفا أن المقترح جاء وفقا لمعايير دولية متابعة لترسيم الدوائر، مبينا أنه من المقبول زيادة أعداد المقاعد لكن خفضها سيكون غير عادل.

وتابع السائح أن المفوضية استلمت 93 مليون دينار وقد تطلب أموالا إضافية إذا وصلت الانتخابات الرئاسية لجولة ثانية، لافتا إلى أنه تم توزيع 2000 لجنة على مستوى ليبيا وإذا جرى أي خرق أو تعرضت أي منها لاعتداءات سيتم التعامل معها بموجب القانون.

وأضاف السائح أن المفوضية تواصلت مع بعض المنظمات الدولية للمشاركة في مراقبة الانتخابات، موضحا أن الأحزاب السياسية تشارك في الانتخابات بصفتها كيانا سياسيا وليس حزبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى