محلي

أردوغان يلمح إلى ربط الصلة بين طالبان وليبيا من خلال التواجد التركي في البلدين

كشف موقع “نورديك مونيتور” السويدي أنه من المرجح أن يعتمد الرئيس، أردوغان، الذي أعلن مؤخرا عن رغبته في مساعدة طالبان على الحكم من خلال الإبقاء على القوات في أفغانستان وربطه مع الوجود العسكري التركي في ليبيا، على اتفاقية شراكة استراتيجية ثنائية مدتها ثلاث سنوات.

وبحسب مقال بالموقع السويدي طالعته “قورينا” فأن الاتفاق الذي يحمل رسميا اسم اتفاقية الشراكة الاستراتيجية والصداقة هو اتفاق إطاري يسمح بمشاركة تركيا في أفغانستان بطرق عدة وبوسائل مختلفة بما في ذلك التعاون الأمني.

وأشار الموقع أن أردوغان يمكن أن يبرم بتكتم عدة اتفاقيات مع طالبان دون عرض أي منها على البرلمان للموافقة عليها بدعوى أن كل شيء يتم بموجب الاتفاق الإطاري الذي تمت الموافقة عليه بالفعل.

ولفت الموقع أن الاتفاق الحالي الذي وافق عليه مجلس النواب التركي في أبريل 2018 سيكون كافياً لفتح الباب على غرار اتفاق تركيا مع حكومة الوفاق الذي مهد الطريق لنشر القوات التركية في ليبيا بحجة الاستشارات لمساعدة الفصائل الليبية ووسع أردوغان التعاون مع ليبيا باتفاق عسكري جديد وشحن المزيد من القوات مع استمرار الصراع في مراحله الأخيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى