محلي

الولايات المتحدة ترحب باجتماع دول جوار ليبيا في الجزائر

رحبت واشنطن باجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا المقرر عقده في الجزائر العاصمة نهاية الشهر الجاري، بهدف إلى دعم العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، بحسب ما أعلنته السفارة الأميركية في ليبيا.

والتقى المبعوث الأميركي الخاص سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، اليوم الإثنين، في العاصمة التونسية، وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة.

وقالت السفارة الأميركية، في تغريدة نشرتها على حسابها على «تويتر»، إن «العمامرة أطلع السفير نورلاند في تونس اليوم على خطط الجزائر لاستضافة وزراء خارجية دول الجوار دعمًا لانتخابات ليبيا والجهود المبذولة لوقف انتشار العنف المنطلق من الجنوب الليبي».

وأضافت السفارة الأميركية في تغريدة ثانية: «ترحب الولايات المتحدة بهذه المبادرة كجزء من الجهود الدولية لتحقيق الاستقرار في ليبيا والمنطقة، وتأمين انسحاب القوات الأجنبية بما في ذلك المقاتلون والمرتزقة الأجانب».

ومن المقرّر أن تحتضن الجزائر اجتماعًا وزاريًّا لدول جوار ليبيا، يومي 30 و31 أغسطس الجاري، بهدف مساعدة البلد الحدودي على تجاوز تعثُّر مسار التسوية السياسية.

وسينعقد الاجتماع على مستوى وزراء خارجية كل من الجزائر ومصر وتونس والسودان وتشاد والنيجر باعتبارها دولًا حدودية معنية مباشرة باستقرار ليبيا، فيما يرجح مشاركة ممثلين عن الأمين العام للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى