محلي

“صور” مستشفى الأطفال بنغازي يعيش كارثة طبية وحالة قسم الأورام يُرثى لها

كشف مكتب وكيل وزارة الداخلية للشؤون الفنية، عن كوارث طبية في مُستشفي الأطفال بنغازي.

وأوضح المكتب في بيان له، رصدته “قورينا” أن هناك حُقن وأدوية وأدوات خاصة بالرُضع مُنتهية الصلاحية بغُرف عناية جراحة الأطفال حديثي الولادة ما يجعل المشفى يقع في محضور المُخالفات الصحية والتسيب والإهمال الطبي.

وأشار البيان إلى أن لجنة مشتركة مكلفة بقرار من وكيل وزارة الداخلية، لاحظت وجود طفل رضيع حرارته تصل إلى (40) دون مُتابعة أو وجود أطباء أصلاَ داخل القسم بما في ذلك غياب تام لقسم التمريض، بالإضافة إلى عدم تشغيل جهاز ” Ultrasound ” للتصوير.

كما كشفت اللجنة أن “شركة ” أسيل ” المكلفة بالتموين والتي من المُفترض أن تلتزم بتوفير (5) وجبات للنُزلاء حسب العقود المُبرمة ولكنها في الواقع تقوم بتوفير (3) فقط ناهيك عن تدهور الوضع العام لقسم الأورام بالمستشفى الذي اعتبرته اللجنة في حالة يرثى لها”

وأضافت اللجنة أن “شركة النظافة لم تلتزم بعملها وفقاً للعقود المبرمة مع المستشفى ما تسبب في انعدام النظافة العامة والروائح الكريهة والصراصير التي تملأ المكان علاوة على رطوبة الأسقف والجُدران.

وأوضح البيان أنه تم “استدعاء كُل من ساهم في وصول المستشفى لهذه المستوى المُتدني من الخدمات، كما تم استدعاء مسؤول شركة التموين وشركة النظافة للامتثال للتحقيق”

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى