محلي

وهيبة: الوجود العسكري الأجنبي أيا كان تصنيفه يجب أن ينتهي

أكدت المتحدث الرسمي باسم المجلس الرئاسي، نجوى وهيبة، أن ‏هناك تقدما إيجابيا، ربما تتبعه تحركات على الأرض، بشأن خروج ‏القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.‏

وأضافت وهيبة في تصريحات لموقع “الشرق”، رصدته “قورينا” أن الوجود العسكري ‏الأجنبي سواء كان عبر مقاتلين أجانب أو مرتزقة، أو أيا كان تصنيفهم ‏أمر مرفوض ويجب أن ينتهي عاجلا أو آجلا، لافتة إلى أن الإرادة السياسية تبحث خروج كل ‏القوات إذا وجدت آلية متوافق عليها، وهذه المشكلة ليست ‏مشكلة ليبية ولكن خطرها إقليمي.‏

ونوهت وهيبة إلى أن التوصل لهذه الآلية يتطلب تعاونا وإشرافا دوليا ‏وهذا ما يتم نقاشه مع اللجنة العسكرية المشتركة التي قدمت ‏مقترحات بالفعل، واجتمعت مع القيادة العسكرية الأمريكية في ‏إفريقيا، مشيرة إلى أنه عندما يكون هناك طرف يضع شروطا للخروج ‏فهذا اعترف بوجود قوات له.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى