محلي

تعنت بري حيال قضية الكابتن هانيبال القذافي يضع العلاقات اللبنانية السورية على المحك

 

كشف رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب أن العلاقة بين الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس مجلس النواب نبيه بري مقطوعة بسبب عدة أمور، موضحا في مقابلةٍ خاصة مع “سبوت شوت” تابعتها “قورينا” أن أبرز هذه الأمور هي قضية الكابتن هانيبال القذافي.

مصادر مطلعة تؤكد أن بري يصر على حبس ضيف الاسد الشخصي الكابتن هانيبال معمر القذافي من دون أي مسوغ قانوني ما جعل علاقته مع الرئيس بشار في أسوأ حالاتها، محذرة من تدهور الامور الى ما يفجر الوضع في لبنان.

وأضافت المصادر أن بري يرفض الإفراج عن الكابتن هانيبال من الحبس وهو بمثابة مخطوف سياسي ، فيما لا يملك القضاء اللبناني أي تهمة يوجهها للكابتن هنيبال وليس لديه أي حق بحجز حريته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى