محلي

مينيتي محذرا من تكرار النموذج السوري في ليبيا: ستكون هزيمة ثقيلة لأوروبا

أكد وزير الداخلية الايطالي الاسبق ماركو مينيتي، أنه بينما ينقسم الاوروبيون في بروكسل، وصلت تركيا وروسيا إلى ليبيا وسوريا.

واعتبر مينيتي في مقابلة مطولة نشرتها صحيفة (دي فيلت) الألمانية، رصدتها “قورينا” أن هذا تغير جيوسياسي تاريخي لا يمكن تصوره، مشيرا إلى أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي الادراك بأن التوازنات في البحر المتوسط ​​تتغير، ويجب التعامل معها لعقود كاملة.

وأضاف وزير الداخلية الايطالي الاسبق أن المشكلة تكمن في أن أوروبا لم تستوعب بعد بالكامل أن منطقة وسط البحر المتوسط ​​الموسعة ستكون ذات أهمية حاسمة لمستقبلها، داعيا أوروبا للتحرك بشكل عاجل، لإجراء الانتخابات في ليبيا في 24 ديسمبر المقبل، لتجنب مخاطر تصاعد التواترات مجددا، وتفادي احتمال تقسيم ليبيا إلى منطقتي نفوذ تركي وآخر روسي.

وحذر مينيتي من تكرار النموذج السوري في ليبيا، معتبرا أنها ستكون هزيمة ثقيلة لأوروبا وبمثابة أفغانستان أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى