محلي

الحراري: ملف منح الجنسية شائك ويُفضّل تأجيله لحكومة منتخَبة

أكد رئيس لجنة الشؤون الداخلية بمجلس النواب سليمان الحراري، أنَّ اللجنة تُتابع باهتمام قرار الحكومة الأخير حول دراسة طلبات الحصول على الجنسية الليبية، مؤكداً استئناف اللجنة المركزية لدراسة طلبات الحصول على الجنسية.

وأضاف الحراري، في تصريح نُشر على الموقع الرسمي لمجلس النواب، رصدته “قورينا” أنَّ اللجنة تُدرك أهمية ملف الجنسية، مُبيناً أن هناك الكثير من حالات طلب الجنسية التي تأخر الفصل فيها بسبب توقف لجنة دراسة طلبات الجنسية عن العمل، بينها تسوية أوضاع العائدين الذين مُنحوا أرقاماً إدارية بشكل مؤقت، وأبناء المواطنات الليبيات المتزوجات من أجانب، والزوجات الأجانب للمواطنين الليبيين.

وأوضح الحراري، أنَّ اللجنة ترى أن هذه القضية شائكة ومن غير المناسب تناولها في المرحلة الحالية، ويُفضّل تأجيلها إلى الحكومة المنتخبة، مُحذراً من خطورة هذا الملف على سير الانتخابات القادمة.

وبيَّن رئيس لجنة الشؤون الداخلية، أنَّ الحكومة القادمة سيكون لها وضع قانوني أقوى من الحكومة الحالية، وهو ما سينعكس إيجاباً على شرعية القرارات المتخذة، خاصة في مسألة منح الجنسية، التي تمس بالأمن القومي الليبي خاصة في هذه الفترة.

وشدد الحراري، في ختام تصريحاته، على ضرورة حلحلة القضية بالنظر لأبعادها الاجتماعية والقانونية والحقوقية، مع ضرورة التمسك بالقوانين النافذة المتعلقة بمنح الجنسية الليبية والتزام الدولة الليبية بتعهداتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى