محلي

البيوضي: كل الأطراف مسؤولة عن تعطل المسار السلمي واحتمالية عودة الاحتراب

حمل المحلل السياسي سليمان البيوضي، كل الأطراف في ليبيا مسؤولية تبعات تعطل المسار السلمي الذي قد يعيد البلاد إلى مربع الاحتراب والصدام، داعيا إياهم إلى الالتزام بما جاء في هذه الخريطة.

وشدد البيوضي في تصريحات لـ صحيفة الشرق الأوسط ، رصدتها “قورينا”على ضرورة دخول الليبيين لمرحلة جديدة يعاد فيها بناء الدولة وتعزيز قيم الوحدة، حرصاً على ضمان عملية ديمقراطية سلمية، تحقق مبدأ المشاركة السياسية وتخفف حدة الاستقطاب، وتبدد مخاوف الأطراف المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى