محلي

عمران: مجلسي النواب والدولة يتشبثا بنفس النهج والفشل ينتظرهما

أكدت عضو هيئة صياغة الدستور نادية عمران، أن فشل اجتماع المغرب يبدو واضحًا ومتوقعًا كما فشلت كل المحاولات السابقة بين الفريقين؛ لأن أساس المفاوضات هي المصالح الضيقة وإبقاء الوضع على ما هو عليه.

واعتبرت عمران في تصريح لموقع “عربي21” رصدته “قورينا”أن الخطوات المتوقعة من المجلسين هي التمترس والتشبث بنفس النهج عبر استمرار مجلس النواب في خلط الأوراق، وابتداع قوانين دون أساس، ورفض مجلس الدولة لها.

وتابعت: “البيان الأخير، وكذلك حضور السفير الأمريكي للاجتماعات، هدفه ممارسة ضغوطات على الأطراف الليبية للذهاب إلى الانتخابات ظاهريا، لكن في حقيقة الأمر المجتمع الدولي منقسم، وما زالت بعض الدول تغذي الانقسام والصراع داخل ليبيا”، بحسب قولها.

كما أضافت: “لو كانت النوايا حسنة فعلًا لتحقيق استقرار في الوضع الليبي لكان الاحتكام للإرادة الشعبية أقصر الطرق وأنجعها للوصول للقاعدة الدستورية، التي ستكون أساس الانتخابات القادمة، والتي سيترتب عليها حلحلة كل الموضوعات الشائكة، بما فيها التخلص من الأجسام الحالية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى