محلي

السايح: كل ليبي يمكنه الترشح بالانتخابات المقبلة

أكد رئيس المفوضية العليا للانتخابات، عماد السائح، جاهزية ليبيا للاستحقاق الانتخابي المرتقب رغم الخلافات، لافتاً إلى أن كافة الاستعدادات شارفت على الانتهاء تقريبا.

وأوضح السائح في مقابلة مع قناة “فرانس 24” تابعتها “قورينا” أن المفوضية جاهزة بنسبة من 80 إلى 90% تقريبا لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في ديسمبر ويناير المقبلين، متوقعا إقبالا كبيرا على المشاركة في الانتخابات خاصة الرئاسية منها.

وعن احتمالية ترشح الدكتور سيف الإسلام القذافي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، ذكر السائح أن قانون انتخاب الرئيس يمكن اعتباره مفتوحا لترشح الجميع، ويمكن للجميع المشاركة من خلاله، مشددا على ضرورة وجود التوافق بين كافة الأطراف السياسية، لضمان تنفيذ العملية الانتخابية وقبول نتائجها.

وأضاف السائح أن أبرز العوائق التي تقف في طريق التزام المفوضية بمواعيد إجراء الانتخابات، هي تأخر استلام القوانين الخاصة بتنظيم الانتخابات، مؤكداً أن المفوضية لا تزال تنتظر القانون للإطلاع عليه، وحال وجود ملاحظات فنية عليه سيتم إرسالها إلى مجلس النواب للتعامل معها.

وعن الدعم المقدم للمفوضية من الحكومة، ذكر أن الحكومة قدمت دعما بمبلغا إضافيا قيمته 43 مليون دينار، علاوة على أن هناك تنسيق شامل مع وزارات الداخلية والصحة والتعليم المرتبطة بعمل المفوضية لتنظيم الانتخابات.

ونوه إلى أن عدد المسجلين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة بلغ حتى الآن 2.8 مليون شخص، من إجمالي عدد سكان ليبيا الذي يناهز سبعة ملايين نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى