محلي

القطراني: إنشاء حكومة موازية في الشرق خيار قائم وقريب بعد انفراد الدبيبة بالسلطة والقرارات

قال نائب رئيس حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، حسين القطراني، إن إنشاء حكومة موازية في الشرق خيار قائم وقريب، وإنهم لاحظوا انفراد الدبيبة بالقرارات، منذ أول اجتماعات الحكومة وحاولوا توجيهه وارشاده.

ولفت القطراني في تصريحات رصدتها “قورينا”، أن الدبيبة تمادى في ممارساته المنفردة، وأصدر 400 قرار لم يكن لها فيها رأي، وأن تصرفات الدبيبة، دفعتهم للتصعيد وإعلان موقفهم على المنابر وهذا جاء نتيجة ضغوط من الشارع.

وأردف القطراني، الحكومة صرفت 48 مليار حتى اليوم فأين نصيب الأقاليم منها، وأين صرفت 5 مليارات للطوارئ؟!

وأضاف نائب رئيس الحكومة، إنه ليست هناك عدالة في التعيينات في الشركات والسفارات على أساس الأقاليم، والدبيبة قليل التواصل معه. ولا يرد على هاتفه إلا في حالات نادرة، كما لم يخطره بزيارة بنغازي ولا يعلم كيف كانت ترتيبات الزيارة.

وكشف حسين القطراني، أن  قرارات الدبيبة المنفردة شملت إلغاء بعض الهيئات، وضم بعض المؤسسات في المنطقة الشرقية وإلغاء هيئة الكهرباء وبها 1500 عامل مازالت مرتباتهم موقوفة.

وكان قد صعد نائب رئيس الحكومة حسين القطراني، موقفه تجاه الدبيبة منذ امس، واتهمه بالانفراد بالسلطة وتجاهل حقوق المنطقة الشرقية وهدد ومعه أعضاء في برلمان طبرق باتخاذ خطوات تصعيدية، وهو ما ينذر بعودة الانقسام مرة ثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى