محلي

اليونيسيف: هناك ١٠٠٠ امرأة وطفل بمراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا معرضون للخطر

حذرت اليونيسف اليوم الثلاثاء من تعرض سلامة ورفاه ما لا يقل عن 1000 امرأة وطفل – بما في ذلك خمسة أطفال غير مصحوبين بذويهم و30 رضيعًا على الأقل– من المحتجزين في مراكز الاحتجاز في طرابلس للخطر.

وقالت اليونيسيف بحسب ما نقلت البعثة الأممية، وطالعته «قورينا» إن ما يقرب من 751 امرأة و255 طفلاً من بين آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء تم القبض عليهم ضمن الاعتقالات الجماعية الأخيرة.

وقالت كريستينا بروجيولو، القائمة بأعمال الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا: “لا يزال الأطفال المهاجرون واللاجئون في ليبيا يواجهون انتهاكات جسيمة لحقوق الطفل، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي.

وأضافت: يتم احتجاز الأطفال في ظل ظروف صعبة وغير إنسانية في مراكز الاحتجاز، ويمكننا افتراض أن العدد الفعلي للأطفال المحتجزين قد يكون أعلى مما ذكر بكثير، حيث ورد أن العديد من الأولاد يوضعون في غرف احتجاز مع ذكور بالغين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى