محلي

العليا للمخابز: الحكومة فتحت الباب للتجاوزات والفوضى بعدم وجود تسعيرة

أكد رئيس اللجنة العليا لمتابعة المخابز بنقابة الخبازين، علي أبوعزة، أن التجاوزات الصحية التي تحدث في بعض المخابز ناجمة عن معاناة أصحابها، لافتًا إلى أنه اكتشف خلال زيارته للمخابز برفقة الحرس البلدي أنهم ليس لديهم حتى الدقيق.

وأوضح أبوعزة، في تصريحات تلفزيونية، تابعتها “قورينا”، أن معظم المخابز مؤجرة من قبل عمالة أجنبية، وأرجع ذلك إلى سحب صلاحية منح التراخيص لفتح المخابز من نقابة الخبازين مما أحدث فوضى، مشيرا إلى أن سحب التراخيص من النقابة جعل في إمكانية الطبيب على سبيل المثال أن يفتتح مخبزا ويؤجره إلى مصري أو أي مواطن أجنبي ليشتغل به، ما شوه صورة القطاع.

وأكد أبو عزة أن الحكومة هي التي فتحت الباب للتجاوزات، لأنها تريد للمخابز أن تعمل من دون أي هامش ربح تقريبا، مضيفًأ أنه لا يجب منح التراخيص إلا من يزاول المهنة فقط، مطالبا بمحاسبة من يشوه مهنة الخبازة ويمنح التراخيص لتلك المخابز المتجاوزة.

واعتبر أبو عزة أن عدم وجود تسعير للدقيق هو ما أحدث هذه الفوضى، فمنذ عام 2014م وسعر الدقيق تم تحريره رغم عدم تحرير أسعار باقي السلع، مما جعل أصحاب المخابز يتألموا بسبب ارتفاع سعره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى