محلي

القطراني ينتقد الدبيبة بشدة: نطالبكم بتحديد الاختصاصات منذ أبريل الماضي ولا ينبغي أن يؤخذ بيان المنطقة الشرقية كذريعة لتأخير الانتخابات

شن نائب رئيس مجلس الوزراء، حسين القطراني، هجومًا شديدا على رئيس الوزراء، عبد الحميد الدبيبة، قائلا ان أحكام التسلسل الإداري تقتضي ضرورة أن تكون المراسلة رسمية، من رئيس الحكومة وليس وزير دولة، وذلك ردًا على خطاب أرسله له عادل جمعة، قائلا: إصدار كتاب رسمي لي، لا يكون إلا بموجب كتاب رسمي منكم، وليس من قبل عادل جمعة، الذي يحمل صفة وزير دولة، وليس رئيسي المباشر، وأنًا أعلى منه وظيفيًا.

 وأضاف القطراني، في بيان رصدته “قورينا”، لا توجد أي صلاحيات تخول لوزير الدولة عادل جمعة مخاطبتنا.

وكشف نائب رئيس الوزراء، تراسلنا مع الدبيبة في شهر أبريل الماضي، وخلال اجتماعات الحكومة، لتحديد صلاحيات لنواب رئيس الوزراء ووزراء الدولة، منعا للتداخل في الاختصاصات ولا زلنا ننتظر النتائج، ونكرر دعوتنا بالإسراع في إعداد مشروع الهيكل التنظيمي لديوان مجلس الوزراء، وفق التنظيمات الإدارية المتعلقة بالديوان.

أما بخصوص طلب تغيير مسمى النائب الأول رئيس الوزراء، بنائب رئيس الوزراء، فلماذا يأتي الآن وهو استخدم في اجتماعات عديدة للحكومة منذ تولي المنصب في مارس الماضي.

وأردف القطراني، أن بيان مسؤول حكومة الوحدة الوطنية في المنطقة الشرقية، صدر لتصحيح المسار والعودة لما تم الاتفاق عليه، وفق خارطة الطريق ونحن جزء منا، ويجب ألا يؤخذ بيان مسؤولي حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، في المنطقة الشرقية، ذريعة من أي جهة لتأخير الانتخابات أو تعطيلها لوصول إلى الدولة لبر الأمان وتحقيق الاستقرار لأبناء الشعب الليبي.  

وتشهد العلاقات بين الدبيبة والقطراني ترديًا واضحا خلال الفترة الأخيرة، بما يعيد شبح الانقسام للظهور من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى