محلي

الخوجة: “النواب والدولة” يخشون الانتخابات لأنها ستنهي كافة الأجسام الحالية

قالت عضو مجلس النواب أسماء الخوجة، إن الانتخابات تحتاج إلى الحد الأدنى من الاستقرار السياسي حتى تمر بسلام، وأن المشهد الحالي، يوحي بأن الجميع لا يريدون الانتخابات.

وتابعت “الخوجة” في تصريحات رصدتها “قورينا”، أن الأزمات الراهنة بين مجلسي النواب والدولة “الأعلى للإخوان”، يمكن تسويتها، إذا ما كانت هناك رغبة حقيقية لإجراء الانتخابات.

وأردفت عضو مجلس النواب، أن الخلاف الحاصل في الوقت الراهن له تداعياته، فهم يخشون الانتخابات لأنها ستنهي كافة الأجسام الحالية، وحرت الخوجة من أن تفاقم الخلاف بين مجلسي النواب والدولة “الاعلى للاخوان” يمكن أن يؤدي إلى عدم إجراء الانتخابات.

ويذكر أن هناك خلافا واسعًا بين كل من برلمان طبرق بقيادة عقيلة صالح، والمجلس الأعلى للإخوان “الدولة الاستشاري” بقيادة خالد المشري، بخصوص قوانين الانتخابات ويتمترس تنظيم الإخوان، في رفض اجراءها أو تقديم “البرلمانية” دون الرئاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى