محلي

الرقابة الإدارية: مخالفات بالجملة داخل شركة الكهرباء وتردٍ للخدمة المقدمة للمواطنين

كشف تقرير لهيئة الرقابة الإدارية، العديد من أوجه الفساد داخل الشركة العامة للكهرباء، مؤكدًا ارتفاع تكلفة العمل الإضافي لسنة 2019، بقيمة 82 مليون دينار.

ونوه التقرير، الذي رصدته “قورينا”، إلى عدم إقفال حسابات وميزانيات الشركة منذ سنوات، كما رصد تدني في نسبة انجاز المشاريع.

وكشف التقرير، وجود نقص حاد في المحولات الكهربائية لمعالجة ضعف التيار الكهربائي، والكوابل الكهربائية والأعمدة، الأمر الذي أدى إلى تردي تقديم الخدمات للمواطنين، علاوة على توقف أغلب المحطات بسبب النقص في قطع الغيار الخاصة بصيانة المضخات. كما كشف تقرير هيئة الرقابة الادارية، عدم قيام الجمعية العمومية للشركة بعقد اجتماعاتها منذ سنة 2018م، وحتى يوليو 2020م، وندبها نحو 709 موظف مكلفين بمهام وظيفية، في حين أن درجاتهم الوظيفية أقل من درجة الوظائف المكلفين بها.

جدير بالذكر، أن هناك ترديًا عاما داخل الشبكة العامة للكهرباء في ليبيا وانقطاعات دائمة لساعات طويلة، وطرح أحمال وفساد منقطع النظير بمليارات الدينارات داخلها، ويعتبر الفشل في توفير خدمة الكهرباء لملايين الليبيين أبرز مظاهر النكبة وتداعياتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى