محلي

حورية الطرمال تفضح الدبيبة: لم أوقع على اتفاقية 1325 الأممية إلا بتفويض وإذن منك

كشف محمود المصراتي، حقيقة الخلاف بين رئيس وزراء حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، ووزيرة الدولة حورية الطرمال، بعد الضجة المثارة حول التوقيع على مذكرة التفاهم، بشأن قرار مجلس الأمن 1325 لسنة 2000 حول المرأة والسلام والأمن، بعدما أحالها للتحقيق، لتكشف كذبه.

وإلى النص الكامل بالوثائق، الذي أورده المصراتي على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ورصدته “قورينا”:-

بعد الضجة الشعبية منذ توقيع وزيرة الدولة حورية الطرمال، على اتفاقية 1325 الأممية الجدلية، أصدر الدبيبة قرارًا بالأمس لمسايرة المغفلين يقضي بالتحقيق مع حورية، لأنها وقعت دون علمه لتنطلق التكبيرات والتهليلات في صفحات الذباب الإلكتروني  بالإنجاز العظيم: أنظري يا أوروبا أنظري يا أميركا الدبيبة سيحقق مع وزيرته لأنها اخطأت!

حورية قررت اليوم، فضح الدبيبة لأنه أرادها كبش فداء ليتنصل من الانتقادات التي لحقت بالحكومة، وقد سربت حورية الدليل الذي يثبت بأنها لم توقع إلا بتفويض وإذن الدبيبة نفسه، بموجب قرار صادر في 26 أغسطس معزز بقرار من وكيل وزارة الخارجية.

الدبيبة أراد وضعها في رأس حورية، فسددت له لكمة بالقاضية.

تصرف ليس غريب، على متاجر يبيع ويشتري حتى أقرب الناس له في سبيل وهم “الشعبوية” وفي كل مرة ينفضح أمره على رؤوس الأشهاد.

ردها إن استطعت..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى