محلي

المرعاش: الاتحاد الإفريقي يفتقد أدوات الضغط على أي طرف في ليبيا

 

قال المحلل السياسي كامل المرعاش، إن الاتحاد الإفريقي يفتقد إلى أدوات الضغط على أي طرف من أطراف العملية السياسية في ليبيا، لكنه يستطيع إدانة الأطراف المعرقلة سياسيًا ورغم ذلك إلا أن رئاسته لا تفضل هذا التصرف لتحافظ على علاقاتها مع كل أطراف الصراع في ليبيا.

واعتبر خلال تصريحات خاصة لموقع العين الإخبارية طالعتها «قورينا» أن هذا السلوك في حد ذاته موقف سلبي يسجل ضد الاتحاد الأفريقي، متوقعًا عدم تسجيل أي اختراق، سوى توصيات وصفها بالفضفاضة وغير المجدية.

وأضاف أن بعثة المصالحة الأفريقية التي وصلت ليبيا عشية مؤتمر دولي حول مبادرة استقرار تشكل بعثة جديدة تضاف إلى بعثات، قائلًا إنها كثيرة العدد لكنها قليلة الأثر.

وأكد أنه كان ينبغي على أي بعثة أن تركز على إقرار العقوبات وتسمية الأطراف المعرقلة، والتي باتت واضحة ولها أسماء وشخوص، بدلًا عن إرسال بعثات لا جدوى منها.

وطالب المرعاش الاتحاد الأفريقي بأن يقرر عقوبات ملموسة ويسمي الأطراف المعرقلة بدون أي مجاملة، حتى يميز نفسه عن القوى التي وصفها بـ المتلونة التي تظهر خلاف ما تبطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى