محلي

روفينيتّي: الانتخابات ضرورية لإنجاز مرحلة ترسيخ الاستقرار في ليبيا

أكد الخبير الإيطالي البارز بشؤون الشرق الأوسط دانييلي روفينيتّي، أن أوضاع التوتر التي تشهدها ليبيا حاليًا من الممكن أن تتسبب في إحباط الجهود المبذولة لاستعادة الاستقرار.

وأشار روفينيتّي في تصريحات صحفية لموقع “العربي الجديد” رصدته “قورينا” إلى أن الانتخابات التي حددت تاريخها الأمم المتحدة يوم 24 ديسمبر ضرورة لا يمكن التغاضي عنها من أجل إنجاز مرحلة ترسيخ الاستقرار الجارية حاليًا، ومساعدة المواطنين الليبيين على استعادة الرخاء الاقتصادي لبلادهم”.

وشدد روفينيتّي على أن ليبيا واعدة بفرص كبيرة جديرة بالتنمية، معتبرًا أنه من أجل تحقيقها لا بد أن تتوافر لها أجواء استقرار، مشيرًا إلى أن الخلاصة هي أن ليبيا بمقدورها أن تصبح جسرًا اقتصاديًا وتجاريًا نحو أفريقيا، وأيضًا نحو آسيا.

وأضاف روفينيتّي أن ليبيا هي أحد الملفات التي يتجلى فيها الارتباط بين الاقتصاد والمسائل الجيوسياسية، محذرا من المخاطر الجلية التي من الممكن أن يفرزها الصدام السياسي، متوقعا أن تكون أول آثار هذا الصدام، إغلاقًا جديدًا لحقول النفط، بما لذلك من تداعيات مدمرة على الاقتصاد الليبي برمته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى