محلي

العقوري: خروج المرتزقة والقوات الأجنبية قضية حساسة بالنسبة للانتخابات القادمة

قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري، إنه لن يكون هناك استقرار في ليبيا إلا بخروج جميع القوات الأجنبية، وموقف البرلمان ثابت في هذا الأمر. لافتًا أنه تم التأكيد على موقف البرلمان، في لقاء لجنة الشؤون الخارجية مع أعضاء مجلس الأمة التركي في الرابع عشر من شهر أكتوبر الحالي، مشددًا على أن خروج المرتزقة والقوات الأجنبية قضية حساسة بالنسبة للانتخابات القادمة.

وأشار العقوري في تصريحات له رصدتها “قورينا”، أن موقف المجلس تجاه الوجود العسكري الأجنبي في بلادنا ثابت، ولم لن يتغير، مطالبًا بضرورة خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة دون استثناء.

وتابع: نريد من جميع الشركاء الدوليين بمن فيهم تركيا، المساعدة في خلق الظروف المناسبة لاستقرار ليبيا ونجاح الانتخابات القادمة، لأن هذا سينعكس إيجابياً على كامل منطقتنا وشعوبنا التواقة للاستقرار.

وزعم  العقوري، أن أنقرة تعد شريكاً تجارياً مهماً لليبيا، مردفًا بقوله: هناك إشكاليات تتعلق بتعزيز التعاون بين البلدين ونتطلع لحلحلتها مع الجانب التركي.

جدير بالذكر، أن إشكالية خروح المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، واحدة من أعقد القضايا وأكثرها سخونة حتى الآن، وتخضع لإرادة وترتيبات دولية، بعيدة عن ليبيا والسلطات الموجودة بها اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى