محلي

لودريان يبحث مع لعمامرة الأزمة الليبية رغم الأزمة الدبلوماسية

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إنه تبادل الحديث باقتصاب مع نظيره الجزائري رمضان لعمامرة، الثلاثاء بالعاصمة الرواندية كيغالي على خلفية أزمة دبلوماسية جديدة بين البلدين.

وأوضح لودريان في تصريحات نقلتها وكالة “فرانس برس” ورصدتها “قورينا” أنهما تحدثا خصوصا عن عملية الانتقال في ليبيا التي ستشكل محور مؤتمر دولي في 12 نوفمبر في باريس.

وكان وزيرا خارجية البلدين التقيا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر في نيويورك، وكانا حاضرين في طرابلس في 21 أكتوبر للمشاركة في “مؤتمر دعم الاستقرار في ليبيا”.

وتشهد العلاقات الفرنسية الجزائرية توترا بعد تصريحات للرئيس إيمانويل ماكرون، الذي رأى أن الجزائر بنيت بعد استقلالها في 1962 على “ريع للذاكرة” كرسه “النظام السياسي-العسكري”، وشكك في وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي.
ويفترض أن يعقد المؤتمر الدولي لكل دول الجوار الليبي للمرة الأولى في 12 نوفمبر في باريس، ولم يتم تأكيد مشاركة الجزائر بعد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى