محلي

باشاغا: الموجودين حاليًا بالسلطة لا يريدون ترك مناصبهم وسأتقبل الوضع لو هزمت في الانتخابات

قال وزير داخلية حكومة الوفاق السابقة، غير الشرعية، فتحي باشاغا، إن لديه رغبة في الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وإنه سيتقدم بأوراقه إذا تم الإعلان عن التسجيل.

ولفت باشاغا، في خلال مقابلة له بمعهد السلام الأمريكي، رصدتها “قورينا”، أن من أولوياته حال فوزه بالرئاسة هو الأمن، لأنه مفتاح كل الإصلاحات والإنجازات.

وأردف باشاغا، أن الموجودين حاليا بالسلطة لا يريدون ترك مناصبهم، وأن على حكومة الدبيبة، أن تدرك أن الجميع في انتخابات جنيف – يقصد ملتقى الحوار السياسي- تعهد بأن تكون تلك الفترة قصيرة وانتقالية وعليهم أن يمتثلوا لذلك.

 وأوضح باشاغا، أن الانتخابات الرئاسية المقبلة، ستكون تاريخية على حد قوله، وإنه سيتقبل الوضع لو لم ينتخبه الناس وسيكون سعيدا للمشاركة.

وكشف وزير داخلية السراج، وجود أكثر من 800 ألف إفريقي أتوا للهجرة غير الشرعية في ليبيا.

واعترف باشاغا، أن وزارة الداخلية كانت منهارة تمامًا منذ 2011، وأن الميليشيات هي المسيطرة على البلاد.

مشددًا على أنه يرى فرصة كبيرة جدا، لإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى